-->

ديميت اوزدمير محط سخر ية المواقع لهذا السبب

ديميت اوزدمير محط سخر ية المواقع لهذا السبب
    ديميت اوزدمير محط سخر ية المواقع لهذا السبب




    ممثلة تلفزيونية وسينمائية تركية من مواليد 26 شباط/فبراير عام 1992 في مدينة كوجالي في ​تركيا​، إشتهرت ديميت أوزدمير في العالم العربي بدرو "أسيل" في مسلسل "رائحة الفراولة". وديميت أوزدمير تركية إلا أن أصول عائلتها من بلغاريا.

    ولدت ديميت أوزدمير في بلدة بمحافظة جوجة إيلي. وهي الإبنة الصغرى لعائلة لديها ثلاث فتيات. إنفصل والديها فإنتقلت مع والدتها وشقيقتها الكبرى للعيش في اسطنبول، حيث حظيت بفرصها نحو الشهرة.

    بدأتديميت أوزدميرحياتها المهنية من خلال المشاركة في فريق رقص المغنية "بانجو"، بعدها شاركت في كليب غنائي مع المطرب مصطفى صندل. وكان مسلسل "سأعطيك سراً" عام 2013 اول تعارف حقيقي بينها وبين الجمهور. عرفت ديميت أوزدمير بشكل أكبر في تركيا والعالم العربي، عندما جسدت شخصية "عالية" في ​الدراما التركية​ الشهيرة "ليث ونورا"، والتي قام ببطولتها النجم ​كيفانش تاتليتوغ​ والنجمة فرح ​زينب عبد الله​. وفي السينما أطلت ديميت أوزدمير عام 2015 بفيلمها الأول "أفي بوعدك".

    أما النقلة الحقيقية في حياة ديميت أوزدمير الفنية، هي قيامها بدور البطولة في الدراما التركية الشبابية الشهيرة "رائحة الفراولة"، وجسّدت دور البطولة الى جانب النجم ​يوسف جيم​ والنجم ​إيكين ميرت دايماز​، وقد حقق المسلسل نسبة مشاهدة عالية جداً في تركيا.

    مسلسل رائحة الفراولة :

    أول دور بطولة مطلقة لها من خلال مسلسل رائحة الفراولة، التي قدمته مع الفنان ( يوسف جيم )، نجح هذا العمل وحصل على نسبة متابعة جيدة، وبدأت قصة حب بينها لمدة عام، حتى انفصلوا عن بعضهم، ثم قدمت بطولة مسلسل (الغرفة رقم 309 )، وكان مسلسل رومانسي كوميدي، تدور أحداثه حول فتاة بسيطة، أردات والدتها أن تعرفها على شاب للزواج منه، ذهبت لتقابله بعدما ضغطت عليها والدتها، لكنها قابلت شخصا آخر بنفس الاسم، وعندما شربت الخمر أقامت علاقة معه بطريق الخطأ، مما جعلها تحمل في طفلة، ثم بدأت الأحداث في التغير بعدما بحث عن أبو طفلها .

    ديميت اوزدمير الطائر المبكر:

    عام 2018م لعبت دور سنام في مسلسل طائر الصباح، أمام الفنان جان يامان، تدور قصته حول قصة حب جان وسنام، سنام فتاة بسيطة وطبيعية ومرحة، لديها عقل يحفظ الأرقام سريعا ويحتفظ بسجلات ويحفظ الكثير من الأشياء سريعا، رغم أنها كانت تعمل في متجر والدها، لكنه قررت تغير حياتها لتعمل في شركة إعلانات كبيرة، وهي نفس الشركة التي تعمل فيها شقيقتها، وقتها تعرفت على جان ابن صاحب الشركة،

    وأحد الأغنياء الذين يعيشون حياتهم في السفر، لكنه عشقها منذ أن شاهدها، وبدأت قصة حبهم في التطور، لكن مثلها مثل قصص الحب، يوجد الكثير من العواقب أمامهم، فقد تورطت في العديد من الأعمال السيئة تحت كذبة من شقيق جان إمره، الذي تبين أنه يغير من أخوه كثيراً .


    إرسال تعليق