-->

بوراك دينيز ينشر صورة هازال كايا وهي رجل.. وردها مفاجئ

بوراك دينيز ينشر صورة هازال كايا وهي رجل.. وردها مفاجئ
    بوراك دينيز ينشر صورة هازال كايا وهي رجل.. وردها مفاجئ




    ردّت الفنانة التركية هازال كايا على مواطنها الممثل التركي بوراك دينز ممازحته لها بمثلها، إذ قام الأخير بنشر صورة هازال وهي رجل بعدما حول صورتها من خلال تطبيق "FaceApp"، ووضعها كصورة بروفايل له عبر تطبيق "واتساب".

    وفي التفاصيل قامت الفنانة التركية بنشر "سكرين شوت" من خلال خاصية "الستوري" عبر حسابها على إنستغرام أظهرت فيه أن بوركا دينيز وضع صورتها تلك كصورة لبروفايله، لتقوم بعدها بنشر صورته وهو في العسكرية، حيث بدت ملامحه مختلفة عما هو عليه الآن، معلقةً عليها بالقول بأنها هي أيضاً يمكنها الرد، ليقوم بوراك بإعادة نشر ردها عبر حسابه.

    ولم تكتفِ النجمة التركية بذلك الرد، بل قامت بعدها بنشر صورة أخرى لها ترتدي فيها قميصاً أبيض طبعت على خلفيته صورة النجم التركي تلك، وقالت عبر خاصية الستوري: "نحن أيضاً لدينا صور نطبعها على القميص".

    ويبدو أن تلك الممازحة والردود جاءت بعد أخبار تفيد بوجود خلافات بين النجمين الشابين وأنهما ليسا على اتفاق منذ انتهيا من تصوير مسلسل "حكايتنا" الذي جمعهما وجسدا فيه دور البطولة جنباً إلى جنب، ليحقق نجاحاً جماهيرياً عالياً.

    وعلى صعيد آخر كانت هازال قد أثارت الجدل مؤخراً في تركيا بعد إعلانها بأنها تدعم المثليين وتدافع عن حقوقهم، خلال لقاء أجراه معها أحد الصحفيين الأتراك عبر خاصية البث المباشر في إنستغرام، إذ توجه الصحفي لها بالسؤال قائلاً: "ماذا لو أن ابنك أصبح مثليًا ماذا ستكون ردة فعلك؟"، لتجيبه النجمة: "لا يهمني على الإطلاق، ما رد الفعل الذي يمكنني فعله؟ إنه شخص آخر مني، وليست لي رغبةٌ في توجيهه، لذا سأقف بجانبه وأدعمه في كل شيء".

    وهو الأمر الذي جعل مواطنتها الممثلة التركية بيرين سات تخرج لتدافع عنها مقدمةً لها التهنئة على شجاعتها وصراحتها في الحديث عن دعم المثليين بهذه الطريقة، مشيرة إلى أنها تؤيد ما قالته؛ لأن المثلية ليست جرمًا، ويحق لهم أن يعيشوا حياتهم بشكل طبيعي، ولا يحق لأحد أن يضغط عليهم.

    وأضافت بيرين التي اشتهرت في الوطن العربي بدور "سمر" في دفاعها عن هازال، بأن الرجل لا يختار أحيانًا أن يكون مثليًا، لذلك على الجميع احترامه وتفهم كل ما مرّ به، فلا أحد منهم يختار ميوله.

    إرسال تعليق