-->

بعد دعم هازال كايا للمثليين والانتقادات التي تعرضت لها بيرين سات تدافع عن هازال كايا

بعد دعم هازال كايا للمثليين والانتقادات التي تعرضت لها  بيرين سات تدافع عن هازال كايا
    بعد دعم هازال كايا للمثليين والانتقادات التي تعرضت لها  بيرين سات تدافع عن هازال كايا



    دافعت الممثلة التركية بيرين سات عن زميلتها الفنانة هازال كايا بعدما أعلنت الأخيرة بأنها تدعم المثليين وتدافع عن حقوقهم، حتى لو كان الأمر يتعلق بابنها "فكرت" عندما يكبر.

    وقدمت سات التهنئة لكايا على شجاعتها وصراحتها في الحديث عن دعم المثليين بهذه الطريقة، مشيرة إلى أنها تؤيد ما قالته لأن المثلية ليست جرمًا، ويحق لهم أن يعيشوا حياتهم بشكل طبيعي، ولا يحق لأحد أن يضغط عليهم.

    وأضافت بيرين التي اشتهرت في الوطن العربي بدور "سمر" بأن الرجل لا يختار أحيانًا أن يكون مثليًا، لذلك على الجميع احترامه وتفهم كل ما مرّ به، فلا أحد منهم يختار ميوله.

    كما عبّرت الفنانة عن حبها لهازال كايا، نافية بدورها كل ما أشيع عن أن هناك خلافا بينهما، مبينة أنها تشتاق لذكرياتها معها حين تصويرهما مسلسلهما "العشق الممنوع".

    وتابعت: "يتحدثون عن مشاكل حدثت بيننا لم تحدث أساسًا إلا بأوهامهم.. أنا وهازال نحترم بعضنا كثيرًا.. لسنا مضطرتين أن نلتقي دائمًا، لكن هذا لا يعني أننا على خلاف".

    وكان أحد الصحفيين قد وجه سؤلاً لهازال كايا قائلا: "ماذا لو أن ابنك أصبح مثليًا ماذا ستكون ردة فعلك؟"، لتجيبه النجمة: "لا يهمني على الإطلاق، ما رد الفعل الذي يمكنني فعله؟ إنه شخص آخر مني، وليست لي رغبةٌ في توجيهه، لذا سأقف بجانبه وأدعمه في كل شيء".

    كما وجه لها صحفي تركي يدعى ايسين اوڤيت، بعد تصريحاتها قائلاً: "هازال اذهبي إلى نتفليكس سيفرحون بك أنهم يحبون المثليين كثيرا".

    هذا الرد جعل الفنانة التركية تتصدر حديث وسائل التواصل الاجتماعي وتثير الجدل بين محبيها، إذ اعتبر بعضهم أنها تروج لفكرة غير مقبولة في المجتمع التركي وفي أي مجتمع آخر، مؤكدين على أنها تقول هكذا لمجرد أن ابنها ما يزال صغيراً وأنها ستغير أقوالها عندما يكبر، فيما دافع آخرون عنها معتبرين أنها أم متحضرة وتعرف جيداً حقوق ابنها عليها.

    وعلى صعيد آخر أشارت هازال في اللقاء نفسه إلى أن هناك الكثير من الممثلين الذين تتابع أعمالهم لكنها تتابع أعمال كيفانج تاتليتوغ وشاتاي أولسوي بشغف، وذلك في معرض إجابتها حول من هما الممثلان اللذان تتابع أعمالهما بكثرة؟.

    إرسال تعليق