النجمة التركية هازال كايا تخرج عن صمتها وترد على اتهامها بدعم المثليين

النجمة التركية هازال كايا تخرج عن صمتها وترد على اتهامها بدعم المثليين
    النجمة التركية هازال كايا تخرج عن صمتها وترد على اتهامها بدعم المثليين




    اضطرت الفنانة التركية الشابة هازال كايا للخروج مجددًا لتوضيح قصدها بشأن دعم حقوق المثليين، وذلك بعد أسبوع من الانتقادات القاسية التي تعرضت لها إثر ردها على صحافي وجه لها سؤال: "ماذا لو أن ابنك أصبح مثليًا ماذا ستكون ردة فعلك؟"، لتجيبه: "لا يهمني على الإطلاق، ما رد الفعل الذي يمكنني فعله؟ إنه شخص آخر مني، وليست لي رغبةٌ في توجيهه، لذا سأقف بجانبه وأدعمه في كل شيء".

    وقالت كايا في تصريح جديد إنه لا يوجد أي أحد يترك ابنه ليصبح مثليا، مضيفة:" دعكم من المثاليات الآن لم أدافع عن حقوق المثليين ولم أروج لها فقط قلت إنني لن أستغني عن ابني".

    وأوضحت الفنانة التي اشتهرت في الوطن العربي بدوري "نهال" و"فريحة":"لا تظنوا أن المثليين سعداء بحياتهم، لا تزيدوا من تعاستهم ودعكم من هذه المهاترات فليعش كل منا كما يريد".

    واختتمت تصريحها:" أحترم آراءكم وعليكم أن تحترموا رأيي رغم أننا نتحدث بالفرضيات فطفلي لم يصبح مثليا".

    وأشاد الجمهور بتوضيح هازال كايا حول موضوع المثليين رغم أنهم تمنوا منها لو لم تُجب على سؤال الصحافي الذي ورطها وسببت إجابتها بردود فعل غاضبة، لاسيما وأن هذه القضية مثيرة للجدل، تُعرض أغلب المؤيدين لها لاتهامات بأنهم شواذ وفق المعلقين.

    وأضاف صحافيون وعدد من محبي الفنانة إنهم كانوا يعتقدون أن تخرج هازال وترد بشكل قاس على الهجوم الذي تعرضت له خلال الأيام الأخيرة لكنها ردت بطريقة راقية ومهذبة وباحترام، وهو ما يُعرف عنها بهذه الصفات، متمنين منها أن لا تتحدث في المستقبل عن مثل هذه القضايا التي تسبب لها المشاكل.

    وفي سياق آخر نشرت هازال كايا صورة لها ظهرت فيها دون مساحيق تجميل، وانهالت عليها التعليقات التي وصفتها بالرائعة والجميلة والعفوية دون تصنع أو تعديل، أظهرتها شابة طبيعية.

    وحققت الصورة تفاعلا كبيرا وتداولها آلاف المغردين عبر مواقع التواصل فور نشرها، لاسيما وأن الفنانة تحظى بمحبة وشعبية كبيرة.

    يذكر أن آخر من هاجموا هازال كايا كان الفنان ألب نافروز الذي انتقد جميع الممثلين الأتراك الذين يدعمون المثليين الجنسيين، ولا يفهم أسبابهم التي لا تدفعهم للسير خلف فطرة الإنسان الطبيعية.

    وأوضح الفنان الشاب الذي اشتهر في الوطن العربي كبطل مسلسل "فضيلة خانم وبناتها": "هؤلاء ضد الطبيعة وهازال كايا أيضا التي دعمتهم يريدون أن يغيروا قواعد الحياة السليمة".

    وأكمل:"طبعا علينا محاربتهم ولست مع الترويج لحقوقهم المزعومة والمرفوضة على كافة الأصعدة".

    في المقابل حاول الفنان كيفانش تاتليتوغ نأي نفسه عن الموضوع خوفًا من أن تطاله اتهامات المثلية والشذوذ كما تعرض لها في وقت سابق، لكنه دافع عن هازال كايا وقال عنها:" هازال كايا إنسانة جريئة ومتصالحة مع نفسها، قد تختلف معها بالكثير من الآراء لكن لا يمكنك إلا احترامها".

    إرسال تعليق