النجم التركي بوراك أوزجيفيت يصف زوجته فهرية أفجان بأنها أجمل امرأة على وجه الأرض

النجم التركي بوراك أوزجيفيت يصف زوجته فهرية أفجان بأنها أجمل امرأة على وجه الأرض
    النجم التركي بوراك أوزجيفيت يصف زوجته فهرية أفجان بأنها أجمل امرأة على وجه الأرض



    احتفى الممثل التركي بوراك أوزجيفيت بطل مسلسل "قيامة عثمان" بالذكرى السنوية الثالثة لزواجه من الفنانة فهرية أفجان متغزلاً بها بكلمات وأوصاف مميزة.

    وقال أوزجيفيت إن زوجته أجمل امرأة على وجه الأرض، وفضلها على كل الممثلات التركيات، مضيفا:" حبيبتي أتمنى أن نمضي العمر سويا أنا فخور بك وسأبقى".

    وتابع الفنان التركي تغزله": فهرية أجمل امرأة على وجه الأرض لا توجد من تفوقها جمالا.. كل الممثلات التركيات بكفة وفهرية بكفة تسألونني لمَ لم نمثل معا من جديد، هذا من سوء حظي، لم أجد بعد العمل الذي يستحقها ويستحقنا سويا".

    وأكد أنها أم رائعة ومضحية وذلك بسبب اعتنائها بطفلهما كاران، مشيرًا إلى أنها تهتم به أكثر من نفسها.

    وأكمل الممثل: "تمنحه كل وقتها ورفضت العديد من النصوص لأجله لا تسمح لأحد بالاقتراب منه".

    وانهالت التعليقات على الزوجين من الجمهور ووجهوا لهما التهاني والتبريكات، مشيرين إلى أن النجمين من أجمل النجوم في تركيا، كما أشادوا بعلاقتهما المميزة، متمنيين لها الاستقرار والمحبة الدائمة.

    وكان الثنائي قد ظهرا قبل أيام قليلة وذلك للمرة الأولى معا خارج منزلهما، منذ بدء الإجراءات الاحترازية في تركيا منعا لتفشي فيروس كورونا أي قبل أكثر من شهرين.

    وبحسب الصحف التركية فإن الزوجين اللذين لم يغادرا منزلهما ولم يستقبلا الضيوف خوفا من أن تنتقل العدوى لطفلهما، كسرا القاعدة وخرجا لتناول العشاء مع طفلهما كاران في مطعم "زيوب" أحد مطاعم مدينة إسطنبول.

    ويبدو أن النجم اختار قضاء ذلك العشاء مع أسرته، إعلانا منه ببدء إجازته التي حصل عليها من تصوير مسلسله "المؤسس عثمان"، الذي عرضت الحلقة الأخيرة من موسمه الأول الأسبوع الماضي، محققا نسبة مشاهدة عالية طوال فترة عرضه، على أن يعود طاقم العمل لتصوير الموسم الثاني منه بعد شهرين تقريبا تمهيدا لعرضه في أيلول/سبتمبر القادم.

    هذا وأشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بالإطلالة الهادئة التي اختارتها فهرية لتناول العشاء؛ إذ كانت ترتدي "جمبسوت" باللونين الأبيض والأسود، وربطت شعرها على شكل كعكة، فيما توجه آخرون للحديث عن وزنها المثالي، مشيرين إلى أن الجلوس في المنزل والحجر المنزلي لم يؤثرا بها وعلى العكس تماما جعلها تبدو أكثر رشاقةً وجمالا.

    إرسال تعليق