-->

النجمة التركية هازال كايا أمام القضاء بعد دعمها للمثليين

النجمة التركية هازال كايا أمام القضاء بعد دعمها للمثليين
    النجمة التركية هازال كايا أمام القضاء بعد دعمها للمثليين



    قرر المحامي التركي أوغانت مهمت محاكمة الفنانة الشابة هازال كايا بعد تصريحاتها الجديدة التي دعمت فيها حقوق المثليين وذلك في ردها على الهجوم الذي تعرضت له في الآونة الأخيرة بسبب تعليقها الأول عن الشواذ.

    وكانت كايا قد قالت أمس الإثنين:" هاجموني بسبب دفاعي عن المثليين وكأنهم مجرمون، لكنني لن أتراجع عن موقفي مطلقًا".

    وأضافت:" يحق لكل إنسان أن يعيش الحياة التي يريدها، الرسائل الغاضبة التي وصلتني كثيرة، لكن التأييد الشعبي والدعم كان أكبر".

    وتابعت:"كيف يمكن لأي أم منا أن تحتقر ابنها إن أصبح مثليًا، أين عاطفتها؟ ما قلته تقوله أي أم حقيقية أما المزيفات فلا".

    واختتمت هازال كايا رسالتها:" لست نادمة على تصريحي وأعيده الآن بكل ثقة لن أقف بطريق ابني ان أصبح مثليًا".

    غير أن الفنانة لم تسلم من حملة الهجوم والانتقادات التي تعرضت لها، بل دعا المحامي التركي مهمت إلى محاكمتها ومحاسبتها بسبب استفزازها لمشاعر الملايين من الأتراك كما وصف.

    وأضاف أوغانت مهمت إنه سيلجأ للقضاء قريبًا، في وقت طالب فيه زملاءه بمساندته من أجل تحويل القضية إلى رأي عام.

    وذكر المحامي أن على الجميع محاسبة كل من يسعى لهدم القيم والعادات والتقاليد في المجتمع التركي.

    وأوضح:"هازال أخطأت لكنها لم تتراجع بل بكل وقاحة تحدتنا وعليها أن تعتذر عبر القضاء وأمام الملايين".

    يذكر أنه في المرة الأولى ردت هازال كايا على على سؤال أحد الصحفيين الذي قال لها: "ماذا لو أن ابنك أصبح مثليًا ماذا ستكون ردة فعلك؟"، لتجيبه: "لا يهمني على الإطلاق، ما رد الفعل الذي يمكنني فعله؟ إنه شخص آخر مني، وليست لي رغبةٌ في توجيهه، لذا سأقف بجانبه وأدعمه في كل شيء". ليوجه لها الجمهور الاتهامات والانتقادات القاسية.

    وقبل أيام دافع المخرج التركي علي أتاي عن زوجته وشدد على أن ما قالته كان واضحًا، فهي لم تختر أن يكون ابننا مثليا، بل ردت على سؤال افتراضي من أحد الصحفيين.

    وأضاف المخرج التركي:" لن يصبح ابننا مثليا، لكن نرفض إيذاء مشاعر الناس، ويوجد الكثير من المثليين الذين لا يرضون بحياتهم ويريدون التغيير والعودة للفطرة الطبيعية لكنهم لا يستطيعون".

    وتابع:" أي أم في هذا الكون لا تتخلى عن ابنها مهما كان، أنا أيضًا لا أستطيع التخلي عن ابني".

    إرسال تعليق