-->

النجم التركي خالد أرغنتش يرد على الانتقادات التي تعرض لها بعد مساندة صديقه أوزان بقضية تعنيفه لحبيبته

النجم التركي خالد أرغنتش يرد على الانتقادات التي تعرض لها بعد مساندة صديقه أوزان بقضية تعنيفه لحبيبته
    النجم التركي خالد أرغنتش يرد على الانتقادات التي تعرض لها بعد مساندة صديقه أوزان بقضية تعنيفه لحبيبته


    استطاع الجمهور الذي انتقد النجم التركي خالد أرغنتش، على إثر مساندته لصديقه المقرب نجم مسلسل "بابل" أوزان جوفين، بعد اتهامه بضرب وتعنيف حبيبته، أن يُجبره على الاعتذار، بعد موجة واسعة من الانتقادات ضده، الأمر الذي دفعه لتوضيح ما كان يقصده في حديثه عن صديقه المقرب.

    وأوضح خالد أرغنتش، مقصده من دفاعه عن أوزان جوفين عبر مقطع فيديو تداوله رواد التواصل الاجتماعي وهو يصرح لأحد وسائل الإعلام التركية، بأنه واثق من براءة صديقه في قضية تعنيفه لحبيبته دينيز بولوتسوز، بالرغم من انتشار صور تعرضها للضرب.

    وشارك خالد أرغنتش، منشور توضيحه واعتذاره من خلال خاصية الاستوري في "إنستغرام"، مؤكدًا أن ما قاله كان في ضوء تَمنٍ بداخله وليس جزمًا ببراءة صديقه لافتًا إلى أنه لم يستطيع أن يعبر في تصريحه عما يقصده بشكل صحيح فوصل للجمهور على أنه حالة دفاع عن صديقه.

    وشدد النجم التركي على أنه من المستحيل أن يقف مع أي نوع من أنوع العنف خاصة لو كان هذا العنف ضد النساء، منوهًا بأنه تفهم الانتقادات التي وجهت إليه من جانب البعض واصفًا ما شعروا به من تصريحه بأنه "خيبة أمل".

    وكتب خالد أرغنتش في منشوره نصًا: "ما قلته كان في ضوء التمني ولم أستطع أن أعبر بشكل صحيح، مما سبب بأخذ الموضوع بعد آخر وهذا ما أحزنني.. من المستحيل أن أقف مع كل أنواع العنف وخاصةً العنف ضد النساء.. وأنا متفهم لخيبة الأمل التي شعر بها البعض بعد التصريح.. لذلك أعتذر".

    وكان خالد أرغنتش قد أثار موجة من الانتقادات ضده، بعدما دافع عن صديقه أوزان جوفين، مشيراً إلى أنه واثق من براءته في قضية تعنيفه لحبيبته دينيز بولتسوز رغم انتشار صور الأخيرة والتي تظهر أثار تعرضها للضرب بشكلٍ واضح.

    وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لخالد أرغنتش من أحد اللقاءات التي أجريت معه مؤخراً وهو يتواجد في سيارته، يعلق فيه على نبأ انفصال أوزان عن مسلسل "بابل"، إذ قال خالد مدافعاً عن صديقه: " أحبه كثيرا واعرفه منذ فترة طويلة، وحبي له باقي، مصيبة كهذه وقعت على رأسه، بالتأكيد العدالة ستتحقق لكن أعتقد أنه سيخرج منها وجبهته بيضاء".

    وأضاف خالد في حديثه: "لم أرَ أبدا أن لديه شخصية عنيفة، بالتأكيد حدثت أمور هناك والعدالة ستحلها"، وهو ما دفع الجمهور لاعتباره يؤيد العنف ضد النساء ويبرره، خصوصاً وأن الصور التي نشرتها حبيبة أوزان كانت تظهر أثار العنف على وجهها ويديها.

    يُذكر أن تصريح خالد هذا، جاء بعد إعلان شركة "القمر" التركية استبعاد أوزان المعروف في العالم العربي باسم رستم، زوج مريم في مسلسل "حريم السلطان"، من استكمال تصوير الموسم الثاني من مسلسلها "بابل" والذي من المتوقع عودة طاقم العمل لتصويره في سبتمبر/أيلول القادم، وأنها تبحث عن بديلٍ لأوزان.

    ورجحت مصادر أن تكون عملية إيجاد بديلٍ أمراً صعباً على الشركة، وذلك بسبب قوة التناغم بين أوزان وبطل العمل الفنان التركي خالد أرغنتش.


    إرسال تعليق