-->

هل تعيش النجمة التركية توبا بويوكستون علاقة حب مع صديق زوجها السابق؟

هل تعيش النجمة التركية توبا بويوكستون علاقة حب مع صديق زوجها السابق؟
    هل تعيش النجمة التركية توبا بويوكستون علاقة حب مع صديق زوجها السابق؟




    شوهدت النجمة التركية توبا بويوكستون، يدا بيد، مع المخرج التركي الشهير جودت مرجان، في منطقة بيبيك بمدينة إسطنبول، وهما يقضيان وقتًا سويًا.

    وذكر موقع gecce التركي، أن ظهور بويوكستون ومرجان سويا أثار ردود فعل واسعة وتساؤلات عديدة عند الجمهور والصحافة التركية، حول طبيعة علاقتهما، وإذا ما كان الاثنان في علاقة غرامية.

    ومن المعروف أن المخرج جودت مرجان هو صديق لحبيب توبا بويوكستون السابق رجل الأعمال الشهير أوموت أفيرجان، وكذلك صديق زوج توبا بويوكستون السابق الفنان التركي أونور صايلاك.

    ويُشار إلى أن توبا كانت متزوجة من أنور صايلاك والد ابنتيها، وانفصلت عنه في شهر يونيو من عام 2017 بعد مرور 6 سنوات على زواجهما، لتدخل بعدها بشكل سريع في علاقة حب مع رجل الأعمال أموت أفيرجان والذي يصغرها بما يقارب الـ7 سنوات وانفصلت عنه قبل أشهر.

    يأتي ذلك بعد أيام من تداول أنباء حول علاقة غرامية جديدة بطلها أوموت أفيرجان الذي انفصل عن توبا بويوكستون قبل أشهر، ويعيش حاليا علاقة حب جديدة مع الممثلة التركية الشابة ميليسا شانولسون؛ حيث كشفت صحيفة "الصباح" التركية، عن صورة تجمع أوموت أفيرجان وميليسا شانولسون البالغة من العمر 23 عامًا، تم التقاطها أثناء قضائهما إجازة، فهزت الصورة وسائل التواصل الاجتماعي، وأشعلت مزاعم علاقة الحب بين أفيرجان وشانولسون.

    وقبل أيام خرجت بويوكستون لتعلن خبر انفصالهما بشكل رسمي عن أفيرجان الذي عاشت معه علاقة حب استمرت لمدة أربع سنوات، لتحسم الجدل بعد العديد من الأخبار المتداولة حول انفصالهما، لتؤكد وقوع الانفصال قبل بضعة أشهر وتنفي حقيقة عودتهما.

    وانتقدت توبا بويوكستون الصحافة التركية لكثرة الشائعات حول أسباب الانفصال وطالبتهم باحترام أوموت أفيرجان وحرمة حياتهما الخاصة، إذ قالت: "مرحبا، اليوم، تمت إضافة أخبار أخرى إلى حقيبة الأخبار التي لا أساس لها من الصحة في المجلات، وأصبحت الحقيبة ثقيلة للغاية".

    وتابعت بويوكستون: "(انفصلوا.. خانته.. خانها.. ! أوه لم يكن هناك خداع.. لم يستطيعا الصمود.. لقد تصالحوا).. وأكثر من ذلك"، مضيفة: "أعتقد أن هناك محاولة لخلق استمرارية للأخبار على أشخاص معينين؛ لأنه لا توجد أخبار، يمكنهم قراءتها.... ألا نستحق أن نكون فنانين وأن يتم احترام خصوصيتنا كبشر؟".

    وأضافت النجمة التركية: "بصفتي فنانة ومن واجبي أن أوضح للجمهور، دعوني أدلي ببيان عن حياتي الخاصة رغم أنني أجد صعوبة في أن يدلي الشخص ببيان عن حياته الخاصة"، مضيفة: "لقد انفصلنا قبل بضعة أشهر، وجوده وقيمته في حياتي رائعان. وأعتقد أنه يجب احترام خصوصيتنا؛ لأن الاحترام ثروة.. حبي للجميع".

    إرسال تعليق