-->

فيروس كورونا يصيب الغديد من نجوم تركيا تصوير المسلسلات وأزمة تلوح بالأفق

فيروس كورونا يصيب الغديد من نجوم تركيا  تصوير المسلسلات وأزمة تلوح بالأفق
    فيروس كورونا يصيب الغديد من نجوم تركيا  تصوير المسلسلات وأزمة تلوح بالأفق



    ذكرت تقارير فنية تركية أن فيروس كورونا أصاب مجموعة من النجوم المشاركين في مسلسل "عشق 101" الذي تنتجه شبكة نتفلكس ما دفع القائمين عليه إلى وقف التصوير مباشرة.

    وأضافت التقارير أن النجوم الذين أصيبوا بالفيروس هم كوبيلاي آكا وزميلته إلينا بوز، وأيبيك فيليز يازجي، غير أن الأمر لم يقف عند هذا الحد بل إن الخطورة تكمن بأن الفنانين المصابين يشاركون في تصوير مسلسلات أخرى برفقة نجوم آخرين كأراس بولوت وبوراك دينيز وديلان دينيز.

    ودفعت هذه الأزمة شركات إنتاج مسلسلات "الحفرة" الشهير، ومسلسل "حياة جديدة" إلى وقف التصوير، وتأجيل تصوير الحلقة الأولى من "مرعشلي" لـ"إلينا بوز" إلى جانب النجم بوراك دينيز.

    وأثارت هذه الإصابات حالة من الإرباك والخوف داخل الوسط الفني التركي، خاصة الممثلين الذي اختلطوا في الفترة الأخيرة مع نجوم المسلسلات التي تصور حالياً كـ"السيد الخطأ"، و"أنت اطرق بابي" الذي تشارك فيه الممثلة بيجي أونال حبيبة أراس بولوت والذي يحتمل أن يصاب بكورونا بسبب إصابة زميله كوبيلاي، بالإضافة إلى مسلسل "بابل".

    بعد انتشار فيروس كورونا في موقع تصوير مسلسل عشق 101 ، كل هؤلاء اجبروا على اجراء فحوصات في اسرع وقت و يواجهون خطر الاصابة 

    يذكر أن المسلسلات التركية توقفت عن التصوير حوالي شهرين، بسبب تفشّي فيروس كورونا، ثم عادت للتصوير مؤخراً، سواء لإكمال بقية الموسم في المسلسلات القديمة، أو لتصوير المسلسلات الجديدة التي كان مقرراً البدء بتصويرها.

    وعلى رأس هذه المسلسلات "إسطنبول الظالمة" حيث توقف المسلسل قبل انتهاء حلقات الموسم الثاني، "الحفرة" والذي ينتظر محبوه الجزء الرابع، ومسلسل "ابنة السفير" والذي حصد نسبة مشاهدات عالية في موسمه الأول.

    يشار إلى أن مسلسل "عشق 101" درامي شبابي تركي، تألف الموسم الأول منه من 8 حلقات، أخرجه أحمد كاتيكزيز وكتبه ميريش أسيمي وديستان سيدولي. أصبحت السلسلة متاحة للبث على نتفليكس في 24 أبريل 2020.

    وتبدأ قصته في اسطنبول عندما تصل امرأة تدعى عشق إلى منزل قديم، وهناك تتذكر ماضي وأصدقاء شبابها.

    وفي عام 1998 تعرض مجموعة من الشباب (إيدا وعثمان وسنان وكريم) الذين يدرسون في مدرسة باسطنبول لخطر الإقصاء بسبب سلوكهم الضعيف. إنهم مختلفون جدًا عن زملائهم في الصف، وبالتالي يشعرون بالوحدة.

    مدير المدرسة ومعظم المعلمين ضدهم ومعلمة واحدة فقط تدعى بورجو تبذل قصارى جهدها لحماية الصغار. ومع ذلك، يكتشفون أن بورجو سيتم نقلها، وهذا يعني أنه سيتم استبعادهم جميعًا بعد رحيلها. من أجل منع ذلك، يتحد الطلاب ويضعون خطة، سيجعلون بورجو تقع في الحب حتى تبقى في اسطنبول.

    وفقا للقانون، بعد الزواج ستتمكن من اختيار مكان العمل بنفسها، يطلبون المساعدة من عشق، الطالبة ممتاز وفتاة ذات قلب كبير، سرعان ما أصبحت جزءًا من شركتهم.

    يساعد هذا الاتحاد الطلاب على التغيير نحو الأفضل، وفهم أنفسهم، وإدراك أهمية الصداقة الحقيقية، والعثور على الحب وطريقتهم الخاصة في الحياة. في الوقت نفسه، تساعد خطتهم بوجور على تغيير نظرتها إلى الحياة والعثور على الحب الحقيقي مع مدرس جديد غير قابل للتواصل يسمى كمال.


    إرسال تعليق