-->

بطلة مسلسل حريم السلطان حامل للمرة الثانية دون زواج تعرفوا على التفاصيل ؟؟

بطلة مسلسل حريم السلطان حامل للمرة الثانية دون زواج تعرفوا على التفاصيل ؟؟
    بطلة مسلسل حريم السلطان حامل للمرة الثانية دون زواج تعرفوا على التفاصيل ؟؟




    كشفت الممثلة التركية مريم أوزرلي المعروفة عربيا بالسلطانة هويام في مسلسل "حريم السلطان" عن حملها بمولودتها الثانية دون أن تكشف عن زواجها أو والد الطفلة للجمهور.

    وذكرت تقارير فنية تركية أن إعلان أوزرلي عن حملها بطلفها الثاني شكل مفاجأة كبيرة للجمهور، لأنها ليست متزوجة، ويعتبر هذا الحمل الثاني دون ارتباط رسمي، بعد أن أنجبت ابنتها الأولى لارا من رجل الأعمال جان أتيش دون زواج.

    وقال موقع "tv100" التركي أن مريم أوزرلي أكدت أنها حامل في شهرها الخامس بطفلة، وعلقت: "ابنتي في شهرها الخامس وستأتي لهذا العالم في كانون الثاني".

    وأضافت الفنانة التركية البالغة من العمر 37 عاما: "ابنتي لارا أصبحت في السابعة من عمرها وهي منذ زمن طويل تريد أخاً، ونحن ننشِئ عائلتنا الخاصة".

    وكانت أوزالي قد توجهت إلى أميركا منذ عام تقريبا للعيش هناك لكنها لم تكشف في مناسبات إعلامية سابقة أو عبر حساباتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي عن ارتباطها أو هوية والد طفلتها الثانية.

    يذكر أن مريم قد تصالحت مع والد طفلتها لارا جان اتيش قبل عامين، ووافقت بأن يرى طفلته، حيث كانت قاطعته الفنانة التركية إثر هروبه من تركيا جراء فضيحة نصب كبيرة، احتال فيها على رجال أعمال أتراك بقيمة 40 مليون ليرة تركية، وكانت هي من بين ضحاياه، إذ أقرضته مليوني ليرة تركية.

    وتداول الكثير من المتابعين أن الفنانة ارتبطت بعدد من النجوم والمشاهير العرب والأتراك، لكن هذه الأنباء كانت عبارة عن شائعات، كما أن الفنانة لم ترد على أي منها.

    وبعد ذلك انتقلت الفنانة إلى ألمانيا للاستقرار فيها وافتتحت مطعمها الخاص. وروجت مريم أوزرلي للمطعم الذي يقدم مأكولات صحية من خلال فيديو نشرته بحسابها الشخصي بموقع "إنستغرام"، مشيرة إلى أن حفل الافتتاح كان يوم 10 يوليو الماضي.

    وقالت النجمة التركية الشهيرة إنها هي وأصدقاؤها شركاء في هذا المطعم، متمنية افتتاح سلسلة مطاعم في جميع بلدان العالم.

    مريم أوزرلي ممثلة تركية ولدت في ألمانيا لأم ألمانية وأب تركي واحترفت التمثيل من خلال مسلسل "حريم السلطان" الذي حقق لها شهرة كبيرة في تركيا والوطن العربي.

    إرسال تعليق