-->

هل نسي مراد دالكيتش حبيبته هاندا أرتشيل ودخل في علاقة جديدة

هل نسي مراد دالكيتش حبيبته هاندا أرتشيل ودخل في علاقة جديدة
    هل نسي مراد دالكيتش حبيبته هاندا أرتشيل ودخل في علاقة جديدة




    خرج النجم التركي مراد دالكيتش عن صمته لينفي الخبر الذي أوردته صحیفة "تقويم" التركیة بشأن وجود علاقة حب بینه وبین لاعبة كرة الطائرة التركية "داريا تشايران".

    وكذب النجم التركي الخبر، قائلا في تعليق له عبر خاصیة "الستوري" في إنستغرام: "لمعلوماتكم.. المحامي الخاص بي يولي اهتمامًا وثيقًا بكل الأخبار التي لم يتم إثباتها فعليًا عني، وكل صفحة غير مثبتة على إنستغرام وتويتر!".

    وكانت صحیفة "تقويم" التركیة، قد تكهنت بوجود علاقة حب بین مراد وداريا بعدما بدأ كلاهما في متابعة بعضهما بعضا على وسائل التواصل الاجتماعي، وزعمت الصحيفة أنهما عاشا في علاقة غرامية لكنهما أبقيا علاقتهما بعيدة عن الصحافة، وأن مراد نسي بسرعة حبيبته الممثلة التركية الشهيرة هاندا آرتشيل التي كانت تربطه بها علاقة حب لمدة ثلاث سنوات.

    وفي سياق متصل، حسم دالكيتش البالغ من العمر 37 عامًا، التكهنات الكثيرة التي أثيرت حول سبب انفصاله عن حبيبته هاندا آرتشيل، نافيا أن يكون الانفصال جاء نتيجة علاقة هاندا بزميلها الممثل كرم بورسين في مسلسل "أنت اطرق بابي"، مؤكدا أنّ سبب الانفصال ليس له علاقة بكرم بورسين.

    وفي ختام عرض أزياء المصمم التركي إمري إردموغلو والذي حضره مراد دالكيتش قبل أيام، قال الأخير في رد سريع على أحد المراسلين، سأله: "‫كرم بورسين قال إن لا علاقة له بانفصالك عن هاندا أرتشيل، أنت ماذا تقول؟"، فأجابه مراد دالكيتش سريعا: "بالطبع لا علاقة له".

    أما هاندا أرتشيل فأول تعليق لها في هذا الصد، كان قبل شهر ونصف الشهر، عندما خرجت لتعلن خبر انفصالها بشكل رسمي عن مراد.

    وكعادة ما يشهده الوسط الفني بالكثير من علاقات الصداقة بعد الانفصال بين الفنانين، أكدت هاندا أرتشيل، في منشور عبر خاصية ستوري في إنستغرام، أنها ومراد مستمران في صداقتهما بعد الانفصال.

    وجاء ذلك بعدما كان النجمان التركيان هاندا أرتشيل ومراد دالكيتش يستعدان لإقامة حفل زفافهما هذا الصيف وتحديدا في الأسابيع الأولى من شهر يوليو الماضي.

    ونقلت الصحافة التركية عن الثنائي انفصاله، إذ قالت صحيفة "حريات " التركية في خبر عنونته بـ "انتهاء الحب العظيم"، بأن كلا من هاندا ومراد اتخذا قرارا بالانفصال، بعد أن اتضح لهما أنهما لا يمكن لهما أن يكونا زوجين وأن تتعدى علاقتهما الصداقة لعدم قدرتهما على تجاوز بعض الأمور في حياتهما الخاصة.


    إرسال تعليق