-->

النجم التركي كرم بورسين خانته حبيبته الأولى والثانية

النجم التركي كرم بورسين خانته حبيبته الأولى والثانية

     النجم التركي كرم بورسين الذي خانته حبيبته الأولى والثانية



    تمكن الفنان التركي كرم بورسين من أن يستقطب حديث الجمهور العربي، وأن يتصدر المشهد بعدما قدم مؤخرا شخصية "سيركان بولات" في المسلسل التركي الصيفي "أنت اطرق بابي".وبالعودة إلى تاريخ النجم التركي الفني، فقد بدأ بورسين حياته الفنية في هوليوود، حيث شارك في بطولة خمسة أفلام هناك.

    أما في تركيا، فيمكن القول إن انطلاقته الحقيقية في تركيا، كانت بعدما قام بأداء بطولة المسلسل الشبابي الشهير "ما وراء الشمس"، حين جسد فيه شخصية "كرم"، وهو طالب مراهق في المرحلة الثانوية، يعيش فترة مراهقة حافلة بالمفاجآت والأحداث الغريبة والمثيرة، ليحظى المسلسل حينها بأعلى نسبة مشاهدة في تركيا، كما حظي بنسبة مشاهدة عالية من قبل الجمهور العربي على الإنترنت.

    وبعد نجاحه الكبير، جرى تقديم عرض لكرم في ثاني بطولة له من خلال مسلسل "مسألة شرف" بجانب الممثلة الإنجليزية التركية ياسمين ألين وشوكرو أوزيلدز، إلا أن المسلسل توقف بعد عدة حلقات بسبب تدني نسبة مشاهدته على الشاشات التركية.ليشارك بعدها في بطولة فيلم تركي غنائي يحمل اسم "إذا نسيت فأهمس"، قام ببطولته بجانب محمد جونسور وفرح زينب عبد الله، وبعدها في فيلم "فداء الروح"، والذي جسد فيه دور الضابط "اونور" بجانب الممثل بوراك أوزجيفيت.وبسبب وسامته وجسده الرياضي، بدأ بعدها بورسين بالظهور، كوجه إعلاني للعديد من الماركات العالمية الشهيرة cristiano mzil وماركة mavi التركية والماركة الرياضية الشهيرة Nike وماركة Hublot.

    وعلى صعيد العمل أيضاً، كان النجم التركي قد صدم متابعيه مؤخراً، عندما أعلن أنه اضطر للعمل في عدة مهن بعيدة تماماً عن الفن وذلك خلال فترة تواجده في أمريكا، حيث عمل كسائق أجرة لمدة عامين، كما عمل في تنظيف الحمامات وكذلك كحارس بملهى ليلي قبل أن يحصل على وظيفة كمدرب لياقة بدنية، مشيراً إلى أنه لجأ للعمل في كل تلك المهن حتى يتمكن من جمع المال لدراسة التمثيل بأمريكا، قبل أن يعود لتركيا.وعلى صعيد حياته العاطفية، فقد لاحقته الشائعات مؤخراً، بأنه كان السبب في انفصال زميلته في مسلسل "أنت اطرق بابي" هاندا أرتشيل، عن حبيبها قبل أيام من زفافهما، وهو الأمر الذي نفاه الأطراف الثلاثة، أما باقي محطاته تلك، فالفيديو يستعرض أبرزها.


    إرسال تعليق